جمعية سعف للإسكان التنموي

نؤمن كأعضاء مؤسسين للجمعية بأن العمل في هذه الحياة إما يكون عملاً منقطعاً ينقطع بحدودها و إما يكون متصلاُ يتجاوز بصاحبه حدود دنياه إلى آفاق حياة آخرة يكون له فيها مؤازراً و شفيعاً.

(فمن الناس من يقول ربنا آتنا في الدنيا حسنة و ماله في الأخرة من خلاق* و منهم من يقول ربنا آتنا في الدنيا حسنة و في الآخرة حسنة و قنا عذاب النار * أولئك لهم نصيب مما كسبوا و الله سريع الحساب) سورة البقرة 199-200

و من هذا المنطلق تبلورت فكرة جمعية سعف للإسكان التنموي لتكون مركباً يحمل طموحات فريقها في مجال العمل الاجتماعي بحيث يكون كيان يستوعب عطاءاتهم سواء كانت أعمال فكرية أو مبادرات مادية.